التخطي إلى المحتوى
صقور الإخوان لـ ” بديع ” : لا ولاية لأسير

طالبت اللجنة الإدارية العليا للاخوان، المعروفة باسم « جبهة شباب الإخوان » الموالية لمحمد كمال، الذى أعلنت وزارة الداخلية قتله منذ شهرین، بعزل محمد بديع ، المرشدالعام لجماعة الإخوان المحبوس حاليا داخل السجون، من منصبه، استنادا إلى فتوى شرعية تقول «لا ولاية لأسير » .

واتهمت الجبهة الأخرى، التى يقودها محمود عزت ، القائم بأعمال المرشد ، والتى يطلق عليها (القطبيون) بنقل رسائل كاذبة لبديع داخل السجون، بهدف تضليله، وإبعاده عن الواقع  وقالت الجبهة التى يطلق عليها ( صقور الإخوان)، فی بيان ، إن « جبهة عزت و آنصارها مری عواجيز التنظيم بدأت في استغلال اسم (بديع) بإرسال رسائل تحمل توقيعه إلى أسر التنظيم فی الاماکن المختلفة بهدف التشکیلک فی قرارات مجلس الشورى الأخيرة التى أصدرناها، والتى تتضمن تكوين مجلس عام لإدارة الإخوان، بدلا من الارشاد» .

و قال عزالدین دو یلدار، القیادی بجبهة کمال فی تدوينة على صفحته بموقع ( فيس بوك) ، إن معظم الرسائل التی جاءت بتوقيع «بدیع» بدعوی آنه آصدرها من داخی محبسه غیرصحيحة 

عن الكاتب

التعليقات