التخطي إلى المحتوى

فى محاولة منها لتنشيط حركة السياحة وجلب أفواج سياحية لقضاء إجازة أعياد الميلاد، قامت سریلانکا بتاًسیس شجرة «کریسماس» تفوق بطولها أى شجرة صممت من قبل على مستوى العالم. وأوضحت صحيفة ( تايمز أوف إنديا) أن سريلانكا طمحت من وراء هذا التصميم إلى تحطيم الرقم القياسى، وتسجيل موسوعة « جينيس) لهذا الإنجاز، مشيرة إلى أن الأشخاص وراء هذه الفكرة هم المسيحيون الكاثوليك، وعلى رأسهم الكنيسة الكاثوليكية، وقدموا جهودهم من أجل إتمام التصميم الضخم، ولافتة إلى أن تأسسيهم للشجرة تأخر قليلا عن الموعد المتفق عليه .

وأضافت الصحيفة أن طول الشجرة، التى تم تأسيسها فى العاصمة السيرلانكية كولومبو، وصل إلى 72 مترا، وصنعت من الخامات الصلبة وأيضا البلاستيك، كما زينت بالأسلاك الكهربائية المضيئة بالألوان الحمراء والذهبية والخضراء وأيضا الفضية،كما استخدموا 600 ألف لمبة حتى يأسسوا النجمة التى يصل طولها إلى 6أمتار ووضعها على قمة الشجرة . وأوضحت الصحيفة أن تكلفة الشجرة وصلت إلى 80 ألف دولار، وأنفقت كل هذه التكاليف الكنيسة الكاثوليكية .

وعلى الجانب الأخر سلطت الصحيفة الضوء على الأشخاص المؤسسين للشجرة، لافتة إلى أن الكثير من أبناء الدولة تطوعوا للمشاركة فى إنشائها، واستغرقت عملية البناء مدة 8 أشهر. كما نقلت الصحيفة أن « جينيس) تعمل فى الوقت الحالى على معاينة الشجرة لينطلقوا بقرارهم الحاسم ما إن كانت أطول شجرة فى العالم أم لا، لكن وفى العام الماضى حصلت الصين على اعتراف من المنظمة بأنها أسست الشجرة الأطول على مستوى العالم فى المدينة الصينية جوانزو، وكان طولها 55مترا، ورغبت سريلانكا فى بعث رسالة أخيرة عقب البناء مفادها «شاهدوا كيف يمكن أن تجتمع دولة ويصيروا جميعا شخصا واحدا من أجل عمل يجدى النفع لدولتهم » .

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *