التخطي إلى المحتوى

أعلن الجهاز الفنى للفريق الكروى الاول بنادی الزمالك ، بقيادة تم تحت الملف حلمى، حالة الطوارى داخل صفوف الفريق استعدادا لمباراة الأهلى فی القمه ۱۱۳، المقررة بعد غد الخميس، علی أرض ملعب بتروسبورت بالتجمع الخامس .

و عقد حلمی ، جلسة مع الجدد بالفريق، الذين سيخوضون القمة لأول مرة وطالبهم بعدم الرهبة من مواجهة الأهلى، والتعامل معها بأنها مباراة عادية، خصوصا أنها ستقام بدون جمهور ، و یکون علیهم آی ضغوط خارجية، وشدد لهم على أنهم سبق ولعبوا أمام الأهلى مع أنديتهم وبالتالى لا يوجد آى فرق فى القمة .

و عمل حلمی، علی تجریب آکثر من طريقة لعب خلال التدريبات للوصول إلى الخطة الأمثل و التشکیل المناسب الذي سيخوض المبارة،ويسعي المدير الفني لتجهيز الثنائى شوقى السعيد ، الاعتماد على أحدهما بديلا لأسامة إبراهيم، الذى تأكد غيابه للايقاف بعد حصوله  على الإنذار الثالث.

ووفقا لاحد أعضاء الجهاز الفنى، فإن شوقى السعيد ، سيشارك بديلا لأسامة باعتباره الأجهز فنيا، لاسيما أن الجهاز الفنى، دفع به فى المباراة الماضية لإكسابه حساسية المباريات للاعتماد عليه فى القمة .

يأتى هذا فيما اطمأن الجهاز الفنى، على اكتمال القوة الضاربة للفريق بعد تماثل أيمن حفنى، للشفاء وتلقى الجهاز الفنى، تقريرا من الجهاز الطبى يفيد بجاهزيته لخوض القمة، كما شارلك الثنائى شيكابالا، وباسم مرسى، فى التدريبات الجماعية وظهرا بشكل جيد بعد ما تخلص من حالة الإجهاد التى اشتكيا منها والتى على إثرها منحهم الجهاز الفنى راحة، وأعلن الجهاز الطبى خلو القائمة من الإصابات وأن جميع اللاعبين جاهزين للمشاركة فى القمة .

قی سیاق متصل، ینتظم الفریق فی معسکر مغلق الیوم ( الاربعاء  ) باً حد نوادي التجمع الخامس ، بعل۔ ما خضل المدير الفنى، الهروب بلاعبيه عن أى ضغوط قبل القمة، فضلا عن رغبته فى توفير الهدوء والاستقرار للاعبين حتى يتسنى لهم استيعاب طريقة وخطة اللعب وإتقان المهام الموكلة إليهم ضی المباراۃ۔

من جانبه، آکاد اسماعیل یوسف، مدير الكرة، أن الجهاز الفنى يتعامل مع مباراة الاهلى باعتبارها مباراة مثل أى مباراة فى الدورى حصيلتها ٢٢ نقاط، وقال : هدفنا الفوز من أجل استعادة الصدارة التى يضمنها لنا الفوز على الاهلی للوصول للنقطة ۳۷ فی المرکز الثانى، وفى حالة الفوز على المقاصة وطلائع الجيش فى المباراتين المؤجلتين سننفرد بالصدارة.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *