التخطي إلى المحتوى
حبس 10 أمناء بشرطة السياحة بتهم التجمهر ورفض قواعد العمل

أمرت نيابة جنوب القاهرة الكلية، أمس، بإشراف المستشار وائل شبل، المحامی العام الاول لنيابات جنوب القاهرة، بحبس10 أمناء بالإدارة العامة لشرطة السياحة 3 أيام على ذمة التحقيق، لاتهامهم بالتجمهر والتظاهر وتعطيل العمل، احتجاجا على نظام التشغيل الخاص بالإدارة، ومخالفة أوامر القيادات طبقا لقانون الشرطة، وأمرت بسرعة ضبط وإحضار 7 أمناء آخرين .

احمد عبدالعزيز شادوفة، رئيس نيابة حوادث جنوب القاهرة، أن الإدارة وضعت نظاما لعمل الأمناء ٢٤ ساعة عمل متواصلة، مقابل ٤٨ ساعة راحة متواصلة، ثم غير مدير الإدارة النظام ليصبح ۱۲ ساعة عمل، مقابل 24 ساعة راحة، إلا أن الأمناء رفضوا تطبيق النظام الاخیر، و نظم نحو ۱۰۰ منهم وقفة احتجاجية بحديقة الفسطاط، رافضين النظام الجديد . وتفاوض بعض ضباط الإدارة مع المحتجين لإنهاء الوقفة الاحتجاجية، إلا أن الأمناء قذف وهم بالحجارة، وبعدها توجه 17  أمينا إلى مقر الإدارة والتقوا عددا من قياداتها لإنهاء الأزمة، حيث تم توضيح أن نظام التشغيل الجديد أفضل للعمل فى ظل التهديدات الأمنية للمنشآت السياحية، ورغم ذلك رفض الأمناء النظام الجديد وأثاروا الشغب بالقاعة التى شهدت الاجتماع، فتم القبض على 10 أمناء فيما هرب 7 آخرون.

فى المقابل، قال الأمناء المتهمون فى التحقيقات إن المظاهرة هدفها الإعلان عن رفضهم نظام العمل الجديد، معترفين بأن بعض المشارکین نقل قذفوا ضباطا بالحجارة .

عن الكاتب

mahmoud

التعليقات