التخطي إلى المحتوى
بطل إيلات لطلاب المنيا : الاستنزاف نجحت بجهود الشباب

صور للأبطال الحقيقيين فى عملية إيلات، وشرح للخطط التنفيذية التى قام بها 18ضابطا من القوات البحرية، قدمها الربان عمرعلى عزالدين، أحد أبطال الضفادع البشرية، فى عملية إيلات والحفار، وذلك خلال الندوة التثقيفية التى استضافتها جامعة المنيا، تحت عنوان (الطريق إلى إيلات) بالقاعة الصغرى، بمركز المؤتمرات والفنون والآداب بالجامعة، وذلك على هامش مؤتمر أدباء مصر.

حضر الندوة الدكتور محمد جلال حسن، نائب رئيس الجامعة لخدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور أحمد فاروق الجهمی، وسعید الشیمی، عمید المصورین، فی الوطن العربی و مدیر تصوير فيلم (الطريق إلى إيلات)، وحامد سعيد مدير إدارة السينما بالهيئة العامة لقصور الثقافة. وأكد الدكتور جمال أبوالمجد، رئيس جامعة المنيا، أن الجامعة تحرص على إحداث حراك داخلها وخاصة فى المجالات الثقافية والفكرية والتنويرية، بحيث لا نترك شبابنا لغيرنا من أصحاب الأفكار الهدامة، بحيث تمكنهم من معرفة تاريخهم وأبطال بلادهم.

وأشاد الدكتور محمد جلال بالقوات البحرية وما تمتلكه من عزيمة وإصرار عدم قبولهم الهزيمة،وأكد الربان عمر عزالدين على دور الشباب فى الحروب، حيث إن حرب الاستنزاف نجحت بالشباب الأبطال من أعمار تتراوح ما بين ٢٠ ل٢٤ عاما من ضباط وصف ضباط، حيث أن حرب الاستنزاف أعطتنا مثالا لقوة المصريين وعزيمتهم ، وقال سعيد الشيمى إن دور الفن هو تجسيد الحقيقة الكاملة لهؤلاء الأبطال المصريين، وقد قمنا بذلك فى عملنا السینمائی حتی یخرج بشکل مقبول ومحقق لغايته.

عن الكاتب

محمد أمزيل

التعليقات