التخطي إلى المحتوى
انتهاء أزمة تأخر رواتب اتحاد الأذاعة والتليفزيون

قالت مصادر باتحاد الإذاعة والتليفزيون إن وزارة المالية تراجعت عن رواتب العاملين بالاتحاد وأضافت المصادر أن شوقى عباس، رئيس القطاع الاقتصادى، أجرى مفاوضات  وزارة المالية لصرف باقی المتخصصات ، موضحة آن وزارة المالية بررت حجز الـ ” ٢ مليون جنيه، بقرار مجلس الوزراء الصادر فى ۲۰ آکتوبر الاضلی، بترشید وضغط الانفاق فی کل بنود موازنات الوزارات والمصالح الحکومیة و الشرکات و وحدات الجه از الاداری للدولة، بنسبة تتراوح ما بین ۱۵ و ۲۰٪، دون المساس بالاجور والرواتب والموازنة الاستثمارية .

فى سياق متصل، كشفت دراسة جديدة حول رؤية إصلاح اتحاد الإذاعة والتليفزيون بلغ ۲۱ ملیار جنیه، آساسها ۸ ملیارات جنیه قيمة إنشاء مدينة الإنتاج الإعلامى وشركة نایل سات، و نحو ۳۰۰ ملیون جنیه لتطویر استودیوهات، و آن العجز المالی فی 2015-2016 بالغ نحو ( ملیارات جنیه، منها ۵، ۲ صفاء حجازی مليار فوائد ديون، والباقى فارق فى أجور ورواتب العاملين والتى تصل الى 1 و ٢ مليار جنيه سنويا .

وأكدت الدراسة التى أعدتها الشبكة العربية لحقوق الإنسان، وأصدرتها، أمس، بعنوان (جمهورية ماسبيرو، اتحاد الإذاعة والتليفزيون، رؤية للاصلاح) ، وأعدها الباحث الاعلامی عامر الوکيل، واستندت إلى تکلید معمر التجارب الدولية السابقة مثل تجربة جنوب أفريقيا وجمهورية التشيك، فضلا عن لقاءات عديدة مع خبراء وإعلاميين مصريين وأجانب، أن أرباح ماسبيرو من قيمة el CNE حصته فی شرکات مدینة الإنتاج الإعلامى والنايل سات مليون جنيه.

وذکرات الدراسة آن آربا ح ماسبيرو من قیمة الاعلانات فی الاذاعة بالغت ۳۰۰ ملیون جنیه ، قی ۲۰۱۵-۲۰۱۱، بينما بلغت الأرباح من إعلانات قناة النيل للرياضة 6 مليون جنيه خلال نفس الفترة، فى حين بلغت أرباح ماسبيرو من تسويق أعمال درامية وإنتاج ۱۵۰ ملیون جنیه قی ۲۰۱۵. 

عن الكاتب

التعليقات