التخطي إلى المحتوى
إسرائيل تتحدى مجلس الأمن وتقرر بناء 5600 وحدة استيطانية في القدس

فی تصعید اسرائیلی جدید علی قرار مجلس الامن الدولى بإدانة الاستيطان واتخاذ الاجراءات اللازمة لوقفه، أقدمت حكومة الاحتلال الإسرائيلى على الاعلان أمس عن بناء الالاف من الوحدات الاستيطانية الجديدة فى القدس المحتلة.

ونقلت الاذاعة العامة الاسرائيلية عن مصادر دبلوماسية رفيعة المستوى، أن لجنة البناء التابعة لمجلس مدينة القدس ستعلن الأربعاء المقبل، وبتكليف من وزارة الاسكان الاسرائيلية تفاصيل خطة بناء 5600 وحدة. وليتضمن الاعلان عن بناء 2600 وحدة الستيطانية فى مستوطنة « جيلسو» جنوب القدلسر المحتلة و2600 . وحدة استيطانية أخرى فى مستوطنة « جفعات همتولدر » جنسوب القدلس المحتلة و400 وحدة السدستيطانية فی مستوطنهٔ «ر معات شلومو» شمالی القدس المحتلة، ما یعنی المصادقة الإجمالية على بناء 5600 ” . وحدة الستيطانية.

ومن جانبها نقلت صحيفة «يلسرائيل هيوم» عن «مائير ترجمان» نائب رئيس بلدية القدس ورئيس لجنة التخطيط والبناء المحلية قوله «لا يهمنى الأمم المتحدة أو أى جهة تحاول أن تملى علينا ماذا نفعل بالقدس وكلى أمل أن تقدم لنا الحكومة والادارة الأمريكية الجديدة، برئاسة دونالد ترامب الدافع والدعم الذى يمكننا من تعويض النقص فى البناء الذى نجم خلال السنوات الرئيس الأمريكى بارك أوباما» الثمانية. وكان مجلس الأمن الدولى قد قرر اعتبار التوسعات الاستيطانية بانها غير الشرعية، وطالب إسرائيل بالتوقف. وذكرت صحيفة « يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو استدعى أملس، بصفته يتولى حقيبة الخارجية أيضا السفراء الدول التی اشارکت فی التصویت علی قرار مجلس الامن الدولى لادانة المستوطنات فى إسرائيل.

وأضافت الصحيفة، أنه تم استدعاء السدس سفراء للاجتماع بهم فى مقر الخارجية الاسرائيلية وتوبيخهم على مواقف دولهم فى مجلس الأمن، وطلب توضيحات منهم، على التصويت ضد الاستيطان. وقالت الصحيفة، السفیر البریطانی كان أول الواصلين إلى الاجتماع.

عن الكاتب

التعليقات