التخطي إلى المحتوى
سر انسحاب سامح عاشور من لقاء بشار الأسد بالمحامين العرب

أكد الرئيس السورى بشار الأسد أن المعركة التى يخوضها الشعب العربى الدستورى حاليا هى معركة وطنية بامتياز، مضيفا ان الشعب الدستورى نجح فى الحفاظ علی وحدته ونسنتیجه الاجتماعی، و تمکن معنی إفشال مخططات أعداء السوريا ضد بلاده، مشددا على أن الشعب السورى أصبح أكثر تماسكا وتحصينا.

وأضاف الرئيس السورى خلال لقائه أعضاء المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب على هامش اجتماع المكتب فى دورته الثانية الذى عقد قبل أيام بالعاصمة السورية دمشق، وحصلت «االمقال» على تفاصيله، ان المرحلة التى تمر بها المنطقة العربية حاليا هى مرحلة صراع فکری مقابل الفکر الظلام-سی الذی بیحاولی غزو المجتمعات العربية، مشددا على ضـرورة مواجهة هذه الهجمة بالفكر القومى العربى لتنجح الامة فى مواجهة مشروع تقسيم وتفتيت المنطقة العربية على أسس طائفية وعرقية. وقال الأسد، إن الأمة العربية تعول على دوراتحاد المحامين العرب فى توعية الجماهير بما يحدث فى المنطقة دون انتظار لأن تلعب الحكومات العربية دورا أساسيا وحيويا فى ذلك.

فيما غاب عن لقاء الرئيس السورى نقيب المحامين المصريين ورئيس الاتحاد سامح عاش سور، وتشارك من مصر كل من خالد أبو كريشة، الأمين العام لنقابة المحامين، ومجدى سنخی وکیل النقابة ومعاجد حنا و صابر عمار ودستید شعبان وعبدالعظيم مغربى وعلى رياض والسيد عبدالله ۔ من جانبه قال نقيب المحامين ورئيس اتحاد المحاميين العرب ساممح عاشور، إن انعقاد المكتب الدائم فى السوريا جاء لدعم الشعب اللسوری ولید لحساب رئیس۔ وحول أسباب عدم مشاركته فى لقاء الرئيس السورى رد عاشور قائلا فى تصريحات خاصة: (لا تعليق).

عن الكاتب

التعليقات