التخطي إلى المحتوى
أداء صلاة الجنازة علي الشهيدة 27 في كنيسة العذراء بالكاتدرائية

اکد المهندس عادل سدرالف مرزوق، مدیر الشركة المنفذة لأعمال ترميم الكنيسة البطرسية بالعباسية، التى تعرضت لتفجير ارهابی الشهر الجاری، آودی بحیاة ۲۷ شهيدا وإصابة العشرات، أن الشركة ستنتهى من كافة أعمال الترميم بالكنيسة وتسليمها للهيئة الهندسية للقوات المسلحة يوم ٢ يناير المقبل، وستكون جاهزة للصلاة فى هذا التوقيت .

و آوضح « مرزوق» آنه تم انجاز اکثر من ۸۰٪ من أعمال الترميم، حيث تم تركيب الاسقف الخشبية بالكامل وعمل منظومة حديثة للصرف وتم سحب المياه الجوفية، واستبدال « القرامید» بالسقف الخارجی و ترکیب صدور الفسيفساء التى تساقطات وإعادتها لأصلها . 

وتابع أنه جار إصلاح المقاعد الخشبية وإعادة دهانات الأبواب وتركيب الزجاج وكاميرات المراقبة الجديدة والمراوح والإضاءة وأجهزة الصوت، و قال وفدی بطرس آیوب، آمین صندوق الكنيسة، إن جثامين أسرة بطرس باشا غالى لم يلحق بها أى ضرر أو تصدعات، وقال: (سيتم ترميم الرسومات بمعرفة الاسرة والاستعانة برسام إيطالى وسبق أن قمنا بتثبيت الألوان للمحافظة عليها ) .

وقال المهندسی تواضروسی عادل، مدیر (المشروع) : « جدارية الكنيسة الأثرية مثلت صعوبة كبيرة، وحرصنا منذ اللحظة الأولى من بدء تنفيذ أعمال الترميم على الحفاظ على الطابع الاثرى ل(البطرسية) وسرعة الانتهاء منها فی الوقت الذی حدده الرئیس  عبد الفتاح السيسى). إلى ذلك، أقيمت صلاة الجنازة على جثمان إيزيس فارس، أمس، الضحية رقم ٢٧ من شهداء ( البطرسية)، فى كنيسة العذراء والأنبا بيشوى بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية. وترأس صلاة الجنازة الأنبا رافائيل، سكرتير المجمع المقدس، أسقف عام كنائس وسط القاهرة، والانبا دانيال، أسقف المعادى، والأنبا إرميا، الأسقف العام، والأنبا يوليوس، أسقف مصر القديمة، والقمص أنجيلوس إسحاق، والقس أمونيوس من سكرتارية البابا تواضروس.

وقال الأنبا إرميا، فى صلاة الجنازة، إن الكنيسة القبطية قائمة على الشهداء والقديسين، وإن المحاولات الإرهابية لن تستطيع منع الأقباط من الصلاة، بل تزيد اعداد المصلين عقب تلك الحوادث.

عن الكاتب

التعليقات