التخطي إلى المحتوى
1.5 مليار دولار لاستيراد الوقود والتموين والمالية : مستمرون في دعم ألبان الاطفال والادوية

کشف طارق عامر، محافظ البناک المرکزی، آن المليار دولار التى أعلن البنك الدولى منحها لمصر، وال500 مليون دولار من البنك الأفريقى للتنمية، تمثل قيمة الشريحة الثانية من القرضين لمصر، لسوف تخصص بالکامل، بعد وصولها، للسداد اعتمادات الستيراد الوقود والغاز الملسال لمحطات الكهرباء، واعتمادات وزارة التموين، ولسداد مديونيات الحكومة والتزاماتها العامة لتشغيل وصيانة مشروعات محطات الكهرباء، مؤكدا أنه لا علاقة لـ1.5 مليار دولار بالاحتیاطی النقدی لدي البنك المركزي .

وقال طارق عامر، فى تصريحات إنه خلال العام الحالی 2016 وفر البنك المرکزی للحكومة نحو 15 مليار دولار، فى حين أن ما وفرته الحکومة من قروض حتى اليوم هو 1.5 مليار دولار فقط  من القروض الدولية، مؤكدا أن البنك المركزى الاستطاع تدبير الفارق الكبير من المفاوضات المباشرة مع جهات دولية وإجراءات نقدية أخرى. وأكد محافظ البنك المركزى، أنه بالرغم من توفير الاعتمادات الخاصة بالدولة فإن البنك المركزى حقق زيادة كبيرة فى احتياطاته النقدية من الاتفاقيات المباشرة التى قام بإبرامها ويتوقع الاستمرار زيادة الاحتياطيات الدولية لمصر بالعمل الدؤوب الذی تقوم به قیادات البنلک المرکزی.

ومن ناحية أخرى، أكدت وزارة المالية استمرار الدولة فى دعم المواد الغذائية والبان الاطفال والأدوية والمزارعين والإسكان والسكك الحديدية، مشيرة إلى أن الدولة، ممثلة فی وزارة التضا معنی الاجتماعی، تدردسی تطبيق نظام جديد للتغذية المدرسية والمخصص له مليار جنيه بالموازنة العامة الحالية من أجل توسيع قاعدة المستفيدين من هذا البرنامج.

عن الكاتب

التعليقات