التخطي إلى المحتوى
منتدي عربي – أفريقى : مصر أكثر الدول تأثراً بمخاطر المناخ

آکد المشارکون فی منتدی الشباب العربى الأفريقى الثامن للحد من مخاطر الكوارث الناجمة عن التغيرات المناخية، الذى أقيم بالاقصر ، آمس، و نظامه الاتحاد العربى للشباب والبيئة، برعاية الجامعة العربية، خطورة تلك التغيرات على مشروعات التنمية فى المنطقة، وأكدوا أن مصر أكثر الدول تأثرا بالظاهرة، وأنها تطال مناطق حيوية تشمل المناطق الأثرية، مثل الأهرامات والمعابد .

وقال الدکتور مجدی علام، مستشار الاتحاد العربى للشباب والبيئة، إن مصر تحتاج الی ۷۳ ملیار دولار، منها ۳۵ ملیار دولار فى قطاع الزراعة والرى لمواجهة مخاطر الكوارث الناجمة عن التغيرات المناخية، مشيرا إلى أن مصر لم تعد تقريرا بطلب تعويض من صندوق المناخ الاخضر الذی خصص لمساعدة الدول المتضررة من التغيرات المناخية، وأنها الأكثر تأثرا بالظاهرة التى سببتها الدول المتقدمة للدول النامية .

وأضاف  علام ، فی کلمته آمام المنتدى، أمس، أنه يحق لمصر أن تتقدم بطلب تعويض عن الاضرار التي لحقتها من الغرق الذی تعرضت له محافظتا الإسكندرية والبحيرة، العام الماضى، وتلف المحاصيل وتضرر المناطق العمرانية والزراعية فى 0 1 ألف فدان، التى تم تدميرها بسبب الأثار السلبية للتغيرات المناخية، وانتقد تعامل الحكومة مع التغيرات المناخية بنظام القطعة والجزر المنعزلة .

وشدد على أن مصر تقع تحت نطاق منطقة الحزام الأجمر للتغيرات المناخية، موضحا أن النظم البيئية فى مصر والدول العربية ضعيفة، ما يعرض المنطقة إلى حزام دائم من الكوارث، انعکس ظاهـريا فی السيول المتكررة والجفاف المتزايد ، وتكرار ظاهرة الأعاصير التی تتعرض لها المنطقة، مثل الإعصار الأسود الذي شهده ساحل جمصة بدمياط قبل عامين .

عن الكاتب

التعليقات