التخطي إلى المحتوى
معارضون يستعودن للتظاهر في ذكرى اختفاء ريجيني والسفير الإيطالي يعود للقاهرة أول يناير

قالت مصادر بوزارة الخارجية الإيطالية إن السفير الإيطالى الجدید لدی مصر، جان باو كاتانى، يصل إلى القاهرة مطلع الشهر المقبل، لتقديم آوراق اعتماده للرئيس عبد الفتاح السيسى. وأضافت المصادر أن إيطاليا حرصت على عودة سفيرها إلى مصر، خاصة أنه لم يتواجد سفير لها لدى القاهرة منذ إبريل الماضى، بعد استدعاء ماوريتسيو مسارى، على خلفية مقتل الباحث الإيطالى، جوليو ريجينى، الذى عثر على جثمانه فى فبراير الماضى.

وأشارت إلى أن إيطاليا حريصة على استمرار علاقتها مع مصر، خاصیة بعد تقدیم مصر وعودا جادة من قبل المحققين المصريين الذين سافروا إلى إيطاليا، مطلع الشهر الجارى، کان رئیس الحکومة الإيطالية السابق، ماتيو رينزی، آعلن فی مايو الماضسی تعيين جان باولو كاتانى سفيراجديدا لدى القاهرة. فى سياق متصل، نشرت صحیفة «لاری بوبلیکا» الايطالية، أمس الأول، تصريحات الرئيس الوزراء الإيطالى الجديد، باولو جنتيلونى، أعرب فيها عن رغبة بالاده فى عودة السفير إلى مصر قريبا .

ونقلت الصحيفة على لسان مصادر آن «جنتیلونی» سیر سل السفیر على سبيل التجربة، خاصة أن وفد المحققين المصريين الذى زار إيطاليا برئاسة المستشار نبيل صادق، النائب العام، قدم وعودا للجانب الإيطالى بالكشف عن الجانى الحقيقى. وذكرت الصحيفة أن السفير هشام بدران، سفیر مصر الجديد فى إيطاليا، لن يباشر عمله إلا بعد إرسال إيطاليا سفيرها الجديد لدى مصر.

فى سياق آخر، توقع موقع «لامنيسيتى » الإيطالى أن يعترض اليسار الإيطالى على إرسال سفير إيطاليا الجديد إلى مصر قبل انتهاء التحقيقات الرسمية، والكشف عن قاتل الباحث الإيطالى، وأكد أن اليسار الإيطالى سينظم مظاهرة فى روما بمشاركة قيادات منظمة العفو الدولية فى ۲۵ ینایر القبلی خلال اللکری السنوية الأولى لاختفاء ريجينى.

عن الكاتب

التعليقات