التخطي إلى المحتوى
ضياع منحة بـ 7 ملايين جنية علي ” كعك العيد “

کشف تقریر الجه از المرکزی فیما یتعلق بفحص حساب ختامی مجلس التدريب الصناعى التابع لوزارة التجارة والصناعة عر ضعف احكام الرقابة على أموال المشروع المصرى الإماراتى للتدريب من أجل التشغيل والذى تم توقيعه فى مارس العام الماضى بين مجلس التدريب الصناعى، ومركز تدريب التجارة والصناعة، والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة باجمالى مبلغ ملیون دولار آی مایعادل 6.9 مليون جنيه  وقتها بهدف تدريب الف اخصائى صادرات طبقا للاتفاق التنفيذى الخاص للمشروع، واشار التقرير إلى عدم وجود رقابة مالية قبل الانفاق من جانب وزارة المالية، وعدم اجراء القيود المحاسبية بدفاتر ديوان الوزارة ، بالإضافة لعدم تعديل الموازنة فيما تعديل الموازنة فيما يتعلق بالايرادات والمصروفات بما ان استخدامه منها، و کدام فتح حساب بأحد البنوك التجارية خارج البنك المركزي، ودون الحصول على موافقة وزارة المالية .

وأوضح التقرير انه تم الاتفاق من المبالغ المخصصة كمنحة للمشروع فى غير الأهداف والاغراض المدرجة بالانفاق التنفيذى تمثلت فی انفاق ۵ و ۳ ملیون جنیه مرتبات للعاملين المتعاقدين مع مركز تحديث الصناعة، و ۵۸ و ۱ ملیون جنیه علی اعمال تشطيبات، وتجهيزات المبنى المستأجر لمقر المجلس، واعمال تأهيل فرع جديد للمجلس وايجارات، واستهلالك كهرباء ، ومياه، وتامينات على محتوي المقر، وسيارات المجلس ، وضرائب والتعاب امن وحراسة، وقيمة شرات كعك العيد ، وافطار رمضان لوظفی المجلسی، و کذا انفاق ۵ و ۲ مليون جنيه مكافأت اثابة للعاملين بمجلس التدريب الصناعى ومعاونيهم من العاملين بمكتب الوزير.. واشار التقرير إلى انفاق 778ألف جنيه قيمة حصول بعض العاملين بمجلس التدریب الصناعی، و مرکز تحدیث الصناعة، وبعض العاملين بجهات حكومية على دورات تدريبية فى اطار المنحة للتدريب من أجل التشغيل، بالاضافة لانفاق ١٢٠ ألف جنيه قيمة رواتب وعلاوات سنوية للخبرات ، والمستشارين المتعاقد معهم فوق سن الستين، وذلك دون الحصول على الموافقات اللازمة، وبالمخالفة لما ورد بالاتفاق التنفيذى للمشروع.

عن الكاتب

التعليقات