التخطي إلى المحتوى
ضبط مأمور ضرائب ورئيس شركة يتقاضيان رشوة

تمكن رجال هيئة الرقابة الادارية من ضبط م . م ويعمل مأمور ضرائب مأمورية الشركات المساهمة بالقاهرة التابعة لمصلحة الضرائب المصرية حال تقاضيه مبلغ ۱۰۰ آلفا جنیه علی سبیل الرشوة من آحد آکبر مكاتب المحاسبة والذى يمتكله «ن. أ» يأتى ذلك فى إطار استمرار جهود الدولة فى مكافحة الفساد .

وترجع وقائع القضية إلى ورود معلومات إلى هيئة الرقابة الإدارية تفيد اعتياد مأمور الضرائب المذكور الضغط على المستثمرين من أصحاب الشركات الكبرى المتعاملة مع المأمورية محل عمله للحصول على مبالغ مالية كبيرة نظير تخفيض الضرائب المستحقة عليهم مضرا بذلك أموال الدولة. تم تقنين الاجراءات القانونية واستصدار الأذون اللازمة من نيابة أمن الدولة العليا حيث تبين اتفاق المأمور مع صاحب مكتب المحاسبة على تخفيض الضرائب المستحقة على مشاركة بينهما آ. م من ملايين جنيه إلى270 ألف جنيه وذلك نظير حصول المأمور على رشوة تقدر بمبلغ 100  ألف جنيه. وقد تبين لرجال هيئة الرقابة الإدارية تلاعب مأمور الضرائب فى ملفات ومستندات الشركة حتى تمكن من تخفيض الضرائب وفى ضوء إلحاح المأمور المذكور فى طلب المبالغ المالية نظير ما يقوم به من أعمال تم استصدار إذن من النيابة العامة بضبط المتهم عقب تسلمها مبالغ الرشوة للموظف المذكور.

كما تمكنت هيئة الرقابة الادارية من القبض على م ف رئيس إحدى الشركات التابعة لبنك التنمية والائتمان الزراعى والذى تنتهى فترة رئاسته للشرکة فی ۲۰۱۱/۱۲/۳۱ عقب تقاضیه مبلغ ۲۱ آلف جنيه على سبيل الرشوة من أهم صاحب شركة صحارى للتجارة والتوريدات .

 

عن الكاتب

التعليقات