التخطي إلى المحتوى
شعبة الصيدليات ترفض قرار إغلاق الـ6 ساعات

رفضت الشعبة العامة لأصحاب الصيدليات فى اتحاد الغرف التجارية، قرار نقابة الصيادلة بالإضراب الجزئى عن العمل لمدة 6 ساعات يوميا، بداية من ۱۵ يناير الم قبلی، وقال محمود- عبد المقصود رئيس الشعبة، إن مجلس إدارة الشعبة سيعقد اجتماعا، الاربعاء المقبل، لاصدار بیان رسمی يؤكد رفض الشعب قرار النقابة وعدم الالتزام به، معتبرا أن الوقت غير مناسب لاتخاذ أى إجراءات تحول دون توفير الدواء للمواطنين.

ووصف عبد المقصود ، فى تصريحات، النقابة بأنها غير شرعية فى ظل صدور أحكام بفرض الحراسة عليها، وأن العقوبات التى قررتها الجمعية العمومية للنقابة، على الأعضاء المخالفين، غير ملزمة. فى سياق متصل، قررت نقابة الصيادلة تشكيل لجنة مركزية من أعضاء مجلس النقابة، ممن لن یخوضوا انتخابات التجدید النصفى المقبلة، وخبراء المهنة، لمتابعة آليات تنفيذ قرار الجمعية العمومية للنقابة، أمس الأول، بتعليق العمل بالصيدليات لمدة 1 ساعات، من 3 صباحا إلى ٢ ظهرًا، بداية من 0 1 يناير المقبل.

وقال الدکتور أحمد فاروق شعبان، أمين عام النقابة: « قررنا فى الجمعية العمومية رفض زيادة أسعار أدوية الأمراض المزمنة لأن المريض يحتاجها يوميا، ولو زادت أسعارها فاننا نذبح المرضى، وهذه الزيادة العشوائية سوف تذبح المرضى المصريين، وإذا كان الدواء آمنا قوميا فان دواء الغلابة مائة خط أحمر). وتابع مركزية عليا لمتابعة الصيدليات، ولجان مركزية فى المحافظات لبحث آلية تنفيذ قرار الإغلاق، وتطبيق العقوبات التى حددتها الجمعية العمومية على المخالفين، والتى تبدأ بغرامة 5 آلاف جنيه لصاحب الصید لیة، و ۱۰۰ آلف جنيه لأصحاب السلاسل».

عن الكاتب

التعليقات