التخطي إلى المحتوى
مصر تبرر سحب قرار وقف الاستيطان : نمنح الفرصة لترامب

أعلنت رئاسة الجمهورية أن مصر وافقت على تأجيل التصويت على مشروع قرار ضد الاستيطان الإسرائيلى فى مجلس الامن الدولى، بعد اتصال تلقاه الرئيس عبد الفتاح السيسی من نظيره الامريکی المنتخب دونالد ترامب، مساء أمس الأول. وقالت الرئاسة، ففى بيان، أمس، إن الاتصال تناول مشروع القرار المطروح أمام مجلس الأمن . حول الاستيطان الإسرائيلى: حيث اتفق الرئيسان على أهمية إتاحة الفرصة للادارة الأمريكية الجدیدة للتعامل بشکلی متکامل مع كل أبعاد القضية الفلسطينية بهدف تحقيق تسوية شاملة ونهائية لهذه القضية.

من جانبها، احتفت إسرائيل بتأجيل التصويت على القرار، ووصف مندوب اسرائیل لدی الأمم المتحدة، دانى دانون، دونالد تأجيل التصويت فى مجلس الامن على مشروع القرار المصرى المناهض للاستيطان بآنه « مهم»، لکنه آکد آن المعرکة لم تلاء ، واعتبر وزير الامن الداخلى الإسرائيلى، جلعاد إردان، تأجيل التصويت فى مجلس الأمن على شروع قرار يدين الاستيطان بأنه « إنجاز دبلوماسی» لتلی آبیب . و قالی مسؤولان غربیان إن إدارة الرئيس الأمريكى باراك أوباما كانت تتوى السماح لمجلس الأمن الدولى بالموافقة على مسودة القرار، لكن مراقبين اعتبروا ذلك محاولة من أوباما، قبل لحظات من مغادرته البيت الأبيض، لتحسين صورته السيئة من ناحية أخرى، قال دبلوماسيون غربيون إن نيوزيلندا وماليزيا وفنزويلا والسنغال دعت إلى تصويت بمجلس الأمن الدولى على مشروع الجریدة للطبع، عقب سحب القاهرة المشروع مسودة القرار فان هذه الدول تحتفظ بحق طرح هذه الدعوة » .

عن مصدر دبلوماسی قریب من مفا وضات مجلس الامن، قوله إن « الإدارة الامریکیة المنتهية انتقامى من الإدارة الجديدة القادمة، وذلك من خلال تقييد ترامب فى أن يتخذ قرارات ترامب حاسمة تجاه التسوية الشاملة ووصف أحمد إمبابى، وكيل لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب، تأجيل مصر التصويت على المشروع الذى كانت قدمته لمجلس الأمن، أنه سمح لدول غير عربية بأن تزايد على موقف مصر». و استانکر حزب الحال میز الشعبی قرار التأجيل، وقال مدحت الزاهد، القائم بأعمال رئيس الحزب، قی بيان 🙁 هلا التراجع مخز ومنه هلی إلى حل العار ) .

عن الكاتب

التعليقات