التخطي إلى المحتوى
النقابة تقرر إغلاق الصيدليات 6 ساعات يومياً لتطبيق ” هامش الربح “

أعلنت الجمعية العمومية الطارئة لنقابة الصيادلة، أمس، بأغلبية الحضور، تعليق العمل بالصيدليات، بدءا من 0 1 يناير المقبل، من 9 صباحا حتى الثالثة عصرا، اعتراضا على موقف وزير الصحة من عدم تطبيق القرار ۹۹ع للسنة ۲۰۱۲ الخاص بهامش ربح الصيدلى وتمسك شركات الأدوية بعدم تطبيق القرار . وقررت الجمعية تغريم كل من يخالف القرار ويفتح صيدليته 6 آلاف جنيه، وغرامة ۱۰۰ آلف جنیه للسلاسل، حال مخالفتها القرار، وتشكيل لجنة من أعضاء مجلس النقابة ونشطاء المهنة لمتابعة القرار، وطالبت الجمعية العمومية رئاسة الجمهورية ووزارة الصحة ومجلس النواب بالتدخل العاجل لتوفير الدواع الناقص .

واعلنت الجمعية رفض التسعيرة العشوائية للأدوية، أو المساس بالأدوية المزمنة فى الزيادات المقبلة . وقال الدكتور محيى عبيد ، نقيب الصيادلة، خلال « العمومية) : « لن نقبل أبدا تحريك أسعار دون التقید با ۲۵ و ۱۸٪ هامش ربح للصيادلة)، مشددا على ضرورة عدم المساس بأدوية الأمراض المزمنة لصالح المريض. وأضاف : « ننتظر أن تغير وزارة الصحة سياستها منذ زمن بعيد تجاه المنظومة الدوائية، ونرفض تهميش دور الصيادلة، وإقصاءهم من الاجتماعات المتعلقة بالمنظومة الدوائية فى الفترة الأخيرة»، واستنكر ما وصفه بلا القرارات الحكومية التى يتم اتخاذها في الغرف المغلقة، وهو ما يعنى أن هناك أمرا ما يُحاك ضد المريض والصيدلى).

وقدم عدد من الصيادلة مقترحات لحل أزمة القرار 499، من بينها وقف صرف أدوية الشركات المتسببة فى خسارة أصحاب الصيدليات، واتخاذ إجراءات تصعيدية ضد الحكومة، ومطالبة الرئيس بالتدخل لوقف سياسة الشركات بعدم تنفيذ هامش ربح الصيادلة، وإنذار الشركات على يد محضر بتطبيق هامش الربح، وأن تقوم النقابة باتخاذ قرار بمقاطعة الشركات التى لا تلتزم بهامش ربح الصيادلة، وأخيرا الإضراب وإغلاق الصيدليات .

عن الكاتب

mahmoud

التعليقات