التخطي إلى المحتوى
التعليم تخاطب المديريات لفتح باب التحويل للمدارس الحكومية لغير الراغبين في اداء الامتحانات بالانجليزية

استمرار الأزمة تعريب امتحانات الثانوية لطلاب مدارس اللغات، بعد قرار وزارة التربية والتعليم تفعيل المادة 15 من القرار الوزارى رقم 285 التى تلزم الطالب أن يختبر باللغة التى يدرس لها وهى اللغة الأجنبية، وجه رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم الدكتور رضا حجازى خطابا للمديريات التعليمية، اكد فيه ضرورة تدسسهيل إجراءات تحويل الطلاب المقيدين بالصف الثالث الثانوى بالمدارس الثانوية الرسمية للغات «الراغبين فى أداء الامتحانات باللغة العربية»، وذلك إلى أقرب مدرسة ثانوية عامة تدرس باللغة العربية، حتى يتمكنوا من أداء الامتحانات بها، مشددا على ضرورة أن تتم تلك التحويلات بالكامل فى موعد أقصاه الخميس الموافق 5 يناير 2017، مع إخطار الوزارة بأسماء الطلاب، لارسالها للادارة العامة للامتحانات قبل وضع ارقام جلوس الطلاب.

ویاتی خطاب حجازی الحاقا بفتح باب التحویل إلحاقا للخطاب الذى كان أصدره رئيس قطاع التعليم العام بتاريخ 5 ديسمبر الجارى، بشأن تفعيل المادة 15 من القرار الوزارى رقم 285 للسنة 2014، وذلك بناء على موافقة وزير التربية والتعليم على الاستثناء من شرط موعد التحويلات للصف الثالث الثانوى، حرصا على مصلحة الطلاب، فيما تقدم اللواء هانى أباظة وكيل لجنة التعليم بمجلس النواب بمذكرة إلى وزارة التربية والتعليم بشأن المدارس الرسمية للغات والرسمية المتميزة للغات، أشار فيها إلى أنه ومنذ بداية العام الدراسى والطلاب الذين التحقوا بهذه المدارلسر يؤدون الامتحانات باللغة التى يختارونها، وقد اقتربت امتحانات الفصل الدراسى الاول إلا أنهم فوجئوا بصدور تعليمات بتفعيل المادة 15 والخاصة باداء الامتحانات باللغة التى يـدرس بها الطالب وهى الانجليزية، مما يترتب عليه الاخلال بحق الطلاب فى أداء الامتحانات باللغة التى يختارونها وفقا لنظرائهم، فى ظل أن الوزارة لم تصدر هذا القرار منذ بداية العام الدراسى الذى يحدد شكل الدراسدة والامتحان، ومن ثم يطبق خلال هذا العام الدراسى كل الضوابط التى بدع بها العام. وطالب اللواء أباظة، وزير التربية والتعليم الدكتور الهلالى الشربينى بالموافقة على تنفيذ وتفعيل المادة 15 المتعلقة بأداء الطلاب الامتحانات باللغة التى يدرس بها من أول العام الدراسى 2018، 2017 تحقيقا لمبدأ المساواة وحتى يكون لجمـوع الطلاب حرية الاختيار منذ بداية العام الدراسی لاسلوب الدراسة والامتحان .

فى سياق متصل، أعلن عديد من أولياء الأمور رفضهم للمبدأ الذى أقرته الوزارة، وهو السماح للطلاب بالتحويل للمدارس العربى، متسائلين كيف لطالب يدرس الكيمياء والفيزياء باللغة الانجليزية، أن يتم تحويله إلى مدارس الحكومة؟

عن الكاتب

رجب الجداوي

التعليقات