التخطي إلى المحتوى
وزارة التموين تقدم مشروع جديد لتقديم خدمات بطاقات التموين إلكترونياً

قررت وزارة التموين تنفيذ مشروع جديد لتقديم جميع خدمات البطاقات التموينية إلكترونيا للمواطنين ما يساعد على حل المشاكل التى تواجه المواطنين والحد من الزحام فى مكاتب التموين على مستوى الجمهورية كما يساعد المشروع الجديد على حل المعوقات المتراكمة منذ سنوات فى استخراج البطاقات الذكية، بالإضافة إلى تقليل الوقت اللازم لاستخراج البطاقات الجديدة، ویساعد المشروع على ضبط منظومة دعم السلع التموينية والخبز وضمان وصوله إلى مستحقيه.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقده اللواء محمد علی مصیلحی، وزیر التموین و التجارة الداخلية، مع ممثلى وزارة التخطيط والشركة العالمية التى ستقوم بتنفيذ المشروع ومعاونى الوزير ورؤساء قطاعات البطاقات التموينية والرقابة والتوزيع. وأكد الوزير أن المشروع فرصة كبيرة للمحافظة على الدعم الذى تخصصه الحكومة للسلع التموينية والخبز، خاصة بعد زيادته ليصل الی ۹ عملیار جانیه، و آن عملیات التنقیة التی تتم حاليا لبطاقات التموين لا تهدف إلى تقليل المستفيدين من الدعم وإنما الهدف منها توجيه الدعم للمستحقين، كما أنه يمكن زيادة قيمة الدعم المخصص والذى سيتم توفيره من غير المستحقين الذين سيتم خصمهم وتوجيهه بح إلى باقى المواطنين المستحقين للدعم.

وأضاف « مصيلحى» أن المشروع يتضمن إعداد موقع إلكترونى يمكن من خلاله تقديم كافة خدمات البطاقات التموينية للمواطنين من خلال الدخول على الموقع بدلا من اللجوء إلى مكاتب التموين، مشيرا إلى أنه سيتم السماح للمواطنين باستخراج البطاقات التموينية إلكترونيا بالإضافة إلى خصم الأفراد غير المستحقين مثل الوفيات والمسافرين والأسماء المكررة. وتابع : کما سيتم السماح للمواطنين بالفصل الاجتماعى عن بطاقات والديهم، بالإضافة إلى استخراج بطاقات بدل الفاقد أو التالف، فضلا محل الإقامة من خلال التسجيل إلكترونيا على الموقع، والشروع الجلیل۔ لن یوقف التعامل مع مكاتب التموين بالمحافظات لضمان استمرار الخدمات للمواطنين الراغبين قی التعامل مباشرة <- مکاتب التموين وليس من خلال الموقع الإلكترونى لبطاقة الأسرة». وقال تقریر آصادره مرکز معلومات دعـم واتخاذ القرار، التابع لمجلس الوزراء ، أنه لا 

صحة لما تردد حول حذف وزارة التموين : 10 ملايين مواطن من منظومة الدعم، وما يتم حاليا هو تقدم المواطنين من تلقاء أنفسهم لمكاتب التموين لحذف غير المستحقين سواء من المتوفين أو المسافرين أو الأسماء المكررة، مؤكدة أنه لم يتم إلغاء صرف الارز على البطاقات ، و آنها مستمرة فى صرفه وفقا للحصص المقررة لكل بطاقة، مضيفة أنه سيتم طرح المكرونة بأسعار تقل ٢٥٪ عن الأسواق، بجانب الأرز وليس بديلا له.

وأشار التقرير إلى أنه بناء على البيان الوارد من الشركة المصرية للأدوية فى ٢٠ ديسمبر الجارى، فإن كميات الألبان المدعمة للأطفال عمر أقل من 6 أشهر، والتى تتراوح صلاحيتها بين سبتمبر ۲۰۱۷ ویناییر ۲۰۱۸، حوالی ۲ میلیون و ۹۸ خ: آلف علبة، مع العلم أن الاستهلاك الشهرى يبلغ حوالى850  ألف علبة وقابل للزيادة، إضافة إلى الحفاظ على احتياطى استراتيجى لمدة 3 أشهر.

عن الكاتب

سلمان عبدالله

التعليقات