التخطي إلى المحتوى
مصدر بوزارة التربية والتعليم : تحقيقات التزوير وراء الإطاحة بـ”بثينه كشك”

كشف مصدر مسؤول بوزارة التربية والتعليم تفاصيل الإطاحة بالدكتورة بثينة كشك، مديرة مديرية التعليم بمحافظة الجيزة، بانهاء الدكتور الهالالى الشربینی، وزیر التربیة والتعلیم والتعليم الفنى، ندبها، بقوله إن شکاوی آولیاء آمور و مسؤولین وعدد من أعضاء مجلس النواب بالمحافظة ضد «کشک » تکررات، ومنها ما يتعلق باتهامات فساد ورشوة وتزوير، ووجود أغذية قاسلة بیکانتینات الله ارسی، حیات قرر الوزير تشكيل لجان قانونية للتحقيق فى « المخالفات الكثيرة

الضخمة» بالمديرية . وحاولـت احدي الصحف التواصل هاتفيا مع« کشك» الا انها لم ترد، وأضاف المصدر أن اللجان حققيت فى واقعة قبول45 تلميذا بمدرسة ( ثروت عكاشة) التجريبية ببولاق بتأشيرات مزورة، مقابل الحصول على رشاوی بلغت به 400 آلف جنیه، استغالا للاقبال الکبیر من جانب أولياء الأمور على إلحاق أبنائهم بالمدرسة، لأنها التجريبية الوحيدة بالمنطقة، وهى الواقعة التى تكررت بمدارس إدارة العمرانیة، والتی کشفت عن وجود سمسار یحصیل علی ۱۰ آلاف جنیه عن کلی طالب یتم قبوله، وهى الواقعة التى تمت إحالتها للنيابة العامة للتحقيق ، حسب تصریحات محمود الفولی، ملایر عام ادارة بولاقی الله کرور التعلیمیة، موکل با آنه لا تستر علی آیا فساد . وأكد مصدر مسؤول بالمديرية أن « كشك) أصيبت بحالة من الذهول بعد علمها بانهاء ندبها وعودتها إلى عملها الأصلى بمديرية التربية والتعليم بالقاهرة، حيث أكدت للعاملين بالمديرية، خلال جمع متعلقاتها، أنها ستراجع الوزير، وأن القرار مؤقت .

وأشار المصدر إلى أن عددا من أعضاء مجلس النواب تقدموا بشکاوی لوزیر التعلیم لعل، م اهتمام « كشك) بالشكاوى المقدمة إليها حول وجود أغذية فاسدة بکانتینات مدارس العمرانیة، و عمی الفراشين کسماسرة لقبول الطلاب مقابل رشوة، ووجود مخالفات فى عمليات نقل الطلاب بين الإدارات، ووصل الأمر إلى مشادات كالامية بين ( كشك) والنواب وتهديدها لهم .

عن الكاتب

التعليقات