التخطي إلى المحتوى
قاضي بيت المقدس لشاهد : ليه ماصفتش المهاجمين يا خيبة ؟

أرجأت محكمة جنايات القاهرة، أمس، محاکمة ۲۱۳ من آعضاء تنظیم آنصار بیت المقدس فى اتهامهم بتأسيس جماعة إرهابية، والهجوم على كمين شرطة بالتجمع الخامس، إلى جلسة ٢ يناير المقبل، لمواصلة سماع شهود الاثبات، و آمرت بضبط و احضار ۷ شهود .

بدآت الجلسة برئاسة المستشار حسن فريد ، وعضوية المستشارين عصام أبو العلى وفتحى الروینی، بایداع المتهمین القفص وسط تشدید أمنى وحضور إعلامى قوى، وتم السماح لذويهم بالحضور، وأدى المتهمون صلاة الجنازة داخل القفص الزجاجى على الإرهابى عادل حبارة الذى أعدم منذ أيام.

واستمعت المحكمة لأقوال أحد الشهود، ويعمل أمين شرطة فى كمين التجمع الأول بالقرب من أكاديمية الشرطة، وأكد أنه تواجد أثناء الهجوم على الكمين ولم يتمكن من مواجهة المعتدين، قائلا:  اتاخدت غدر يومها و وقعت فی حفره جمب الكمين وھما ضربونا من الخلف ، مشيرا إلى أنه أصيب بشظايا بجانبه الايسر وسألته المحكمة عن تصرفه بعد إطلاق النيران، وأجاب بأنه أطلق الرصاص فى الهواء ناحية المهاجمين، وهو ما آثار حفيظة القاضى فرد عليه : «ليه ما صفتش من أطلق النار ؟ » ، وتابع : « تعالى امضى على أقوالك يا خيبة»، فيما اعتبر دفاع بعض المتهمين سؤال المحكمة للشاهد یظهر تکوین عقیدة مسابقة الدیها، فقاطعه القاضى مؤكدا أن تصفية الإرهابيين دفاع شرعى، مستنكرا : « إنت عايز إرهابيين يضربوا نار عليهم وما يصفيهمش؟ » . 

عن الكاتب

عَمار بن شعيب

التعليقات