التخطي إلى المحتوى
روسيا تودع كارلوف في جنازة رسمية شارك فيها بوتين

شيعت روسيا فى العاصمة موسكو، أمس، السفیر الروسی لدي انقرة، آندریه کارلوف ، الذى اغتيل الإثنين الماضى، وشارك الرئيس فالاديمير بوتين فى الجنازة، ووضع إكليلا من الزهور علی نعش کارلوف، معربا عن خالص تعازيه لعائلة السفير.

وبدأت الجنازة فى قاعة مدخل المبنى الرئيسى لوزارة الخارجية الروسية، بحضور أفراد عائلة السفير وعدد من الدبلوماسيين البارزين، وسط إجراءات أمنية مشددة، وألقى رئيس الوزراء الروسى، ديمترى ميدفيديف، ورئيسة مجلس الاتحاد الروسی، نا ماتفيينکو، ورئيس مجلس الدوما، فياتشيسلاف فولودين، ووزير الخارجية، سيرجى لافروف، نظرة الوداع على السفير الراحل .

كان بوتين كرم السفير بمنحه لقب (بطل روسيا)، تقديرا لمساهمته فى تجاوز الأزمة فى العلاقات الروسية – التركية، وإعادتها إلى سابق عهدها، ولدوره فى تسوية الأزمة السورية، وكشف سبب انعدام الحراسة فى وقت قتل السفير كارلوف بأن هنالك قانونا تعمل بموجبه الحراسة المسلحة فى أراضى السفارة فقط، ولا تغادرها حاملة السلاح » .

وأفادت وكالة « الاناضول» التركية للأنباء بأن السلطات أطلقت سراح 1 من أفراد عائلة الشرطى الذى اغتال السفير، ولايزال7 آخرون قيد الاعتقال فى إطار التحقيقات المشتركة التى تجريها أنقرة مع وفد روسى، بینما فال الرئیس الترکی، رجب طیب آردوغان، ان منظمة رجل الدین الترکی الذی يعيش بالولايات المتحدة، فتح الله جولان، نفذت الاغتيال، وأضاف «أردوغان) أن ( مؤسسة الشرطة مازال فيها بعض المندسين ) .

عن الكاتب

التعليقات