التخطي إلى المحتوى
خطباء المكافأة يعتصمون امام مجلس الوزراء للمطالبة بالتثبيت

نظم العشرات من خطباء المكافأة العاملين بوزارة الأوقاف، ظهر أمس، وقفة احتجاجية آمام البوابة الخلفية لمجلس الوزراء بشارع حسين حجازى، للمطالبة بالتثبیت، وسط وجود آمنی مکتف. وحمل المحتجون علم مصر وصور الرئيس عبدالفتاح السیسی و شیخ الازهر الد کتور آحمد الطيب، مدون أسفلها «رفع الظلم عن خطباء المكافأة)، ڑتعل۔د معمر اللافتات آبرزها « اللى بيسال احنا میان إحنا خطباء المكافأة المظلومين»، ولا خطباء المكافأة يتقاضون 140 جنيها شهريا .. يرضى مين».

وردد المتظاهرون هتافات عدة من بينها « جمعة يمشى قبل الجمعة)، ولا التعيين التعيين .. الصحافة فين الأئمة اهم»، و«مطالبنا مشی کتیر مطالبنا التعیین»، وردا علی دعوة آمین عام المجلس لاختیار و قد منهم لعرض مشکلتهم – .»رددوا «مشی هنطلع هو ینزل وقال منسق عام خطباء الأئمة محمد الأزهرى، إن المشاركين قرروا الاعتصام أمام البوابة الخلفية لمجلس الوزراء لحين تنفيذ مطالبهم، مطالبا وزير الأوقاف برفع الظلم عن خطباء المكافأة، ورفضهم قرار الوزير بدخول المسابقة مرة أخرى فى ظل ما وصفه بالشروط التعجيزية. من جانبه، طالب خطيب بالمكافأة يدعى حمدى طنطاوی ، بتدخل رئیس الوزراء شریف اسماعیل لحل أزمة الأئمة، مضيفا : (نحن من نساند لدولة  في المساجد ضد الأفكار المتطرفة ) مشيراً إلي أنه يتقاضي 140 جنيهاً شهرياً .

عن الكاتب

التعليقات