التخطي إلى المحتوى
ألمانيا تبحث عن التونسى منفذ هجوم برلين بعد العثور علي بصمات المشتبه به علي الشاحنة التي دهشت الحشد

کشفت السلطات الألمانية هوية المشتبه به فى حادث الدهس ببرلين، وهو تونسى الجنسية يدعى أنيس عامرى، ٢٤ عاما، وأعلنت عن مكافأه قدرها ۰ ۱۰ آلمی لمن يدلى بمعلومات تقود لاعتقاله، فيما تجرى كل الدول الأوروبية عمليات بحث ومداهمات لاعتقاله، وأعادت السلطات فی برلین فتح سوق عید المیلاد الذي شهد حادث الدهس الدموی.

و شنت الشرطة حملة ملاهمات بحثا عن عامری، و اعتقلت 8 أشخاص يشتبه فى وجود علاقة لهم بمنفذ الهجوم، وحذرت صحف ألمانية من إثارة الشبهة ضد مسلمين أو لاجئين، إذا تأكد أن الجانى أو الجناة لاجئون، وطالب سياسى بارز بسحزب المستشارة الألمانية آنجیلا میرکل بحرمان الالاجی، البلدی هويته وبلده الاصلي، من حق اللجوء، فيما تواجه السلطات الألمانية انتقادات متزايدة حول خلل فى عمل السلطات بعد تأكد أن المشتبه به الرئيسى فى الهجوم معروف بأنه إسلامى متطرف، لم يتم توقيفه. وعثرت الشرطة على هوية تعود إلى عامرى فى الشاحنة التى نفذت الهجوم،

و أکدت مصادر أمنية أن بصماته وجدت على الشاحنة التی دهست الحشد فی سوق عید المیلاد ببرلين، وذكرت صحيفة ألمانية أنه تقدم بطلب لجوء فى ألمانيا، وحصل على إذن الإقامة قبل أشهر، وأنه على صلة بإرهابى يدعى «أبوالولاء العراقى»، يقود خلايا لتجنيد أشخاص فى ألمانيا للقتال فى سوريا والعراق، وهو مصنف على أنه ( شخص متآمر». وأعلنت السلطات التونسية إجراء تحقيقات مع آسرة عامری، و قال مصدر آمنی ان عامری غادر تونس بطريقة غير شرعية إلى ألمانيا ويستعمل هويات تونسية ومصرية ولبنانية.

عن الكاتب

التعليقات