التخطي إلى المحتوى
بدء الكشف عن فيروس سي بين مرضي المستشفيات الحكومية اليوم والخياط يصرح : قرص واحد والشفاء 100%

تبدأ وزارة الصحة، اليوم، إجراءات المسح الصحى والكشف المبكر عن مرض الالتهاب الکبدی الوبائی ( فیروسی سی) ، علی جمیع المرضى المحتجزين فى المستشفيات التابعة للوزارة، على مستوى الجمهورية، والعاملين فی القطاع الطبی الحکومی، البالغ عددهم وقال الد کتور عمرو قندیلی، رئیس فقطاع الطب الوقائى بالوزارة، إنه تم عقد اجتماع،الاسبوع المماضي، مع رؤساء القطاعات بالوزارة، وجميع وكلاء الوزارة بالمحافظات، لوضع الترتيبات النهائية للمسح على المرضى المحتجزين بالمستشفيات، كخطوة أولى، يعقبها الكشف على جميع المترددين عليها، بهدف حصار الفيروس والقضاء عليه تماما فى مصر، وأضاف، آن کل مریضی قوقی سن ۱۸ سنة محتجز داخلی أى مستشفی حکومی، اعتبارا من اليوم، سيتم الحصول على عينة منه لتحليلها، دون التأثير على الإجراء العلاجى الذى يتلقاه داخل المستشفى، وفى حالة ثبوت إصابته يتم تحويله على الفور بخطاب معتمد إلى أقرب مركز علاجى للعلاج على نفقة الدولة . 

وأشار قنديل إلى أنه تم توزيع جميع الأجهزة والكواشف الطبية المستخدمة فى المسح على جميع و المستشفيات بمختلف المحافظات، موضحا أنه فى حالة وجود مستشفى بعيد لم يحصل على الاجهزة فاقد تم تحدید مکان بکل محافظة لفحص العينات التى تم الحصول عليها من المرضى.

في سياق متصل، قال الد کتور هشام الخياط، أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بمعهد تيودور بلهارس، إنه من المنتظر طرح ادوية الجيل الرابع للفيروس مطلع العالم المقبل، وهى عبارة عن  حبة واحدة ذكية تستخدم لعلاج الأنواع الجينية الستة من الفيروس، وليس فقط النوع الرابع الموجود فى مصر، كما تتميز تلك الادوية الجديدة بنسب شفاء تصل إلى 100 ٪، وتعالج المرضى المنتكسين، ولها ميزة أخرى غاية فى الأهمية، وهى علاج المرضى المصابين بالفشل الكلوى، إلى جانب عدم تحور الفيروس ضدها.

عن الكاتب

التعليقات