التخطي إلى المحتوى
الدولار يصل 19 جنيهاً .. وتزايد الطلب من البنوك

واصل الجنيه المصری، آمسی، تراجعه آمام الدولار الامریکی، ليلامس جنيها للشراء، فيما تجاوز سعر البيع ۲۵. ۱۹ جنیه فی عدد من البنولک . وسادت موجة صعود للدولار غالبية البنوك العاملة بالسوق المحلية، إذ بلغ متوسط سعره ۵۰، ۱۸ جنیه، و بلغ سعر العملة الامريكية- حسب مصرف آبوظبی الاسلامی مصر ۹۵، ۱۸ جنیه للشراء، و ۰۳ ، ۱۹ جنیه للبیع، و سجلی ۱۵. ۱۹ جنیه ، مقابلی ۹۵، ۱۸ جنیه الصادرات عند ۱۹ جنیها مقابلی نحو ۸۰ . ۱۸ جنیه للشراء فیما بلغ سعر الشراء ببنك (HSBC) ۱۹ جنیها مقابل  جنيه للبيع، وسط تأكيدات بعدم توازن اليات العرض والطلب . سواء من جانب المصارف لتمويل تحويل تحرکات البنلک المرکزی لزیادة الاحتیاطی، رغم التزامه الشهر المقبل بسداد دفعة من أقساط وفوائد الدين الخارجى. 

وارجع مصرفيون مواصلة الدولار الارتفاع الي قرب اغلاق السنة المالية للقطاع الخاص والحاجة إلي تغطية المراكز المالية ،وأشاروا الي ان البنوك تشتري العملة من العملاء بسعر مرتفع لتلبية احتياجاتها وتمويل استيراد السلع الاساسية وغير الاساسية .

وقال رئيس احد البنوك الاستثمارية الخاصة إن سعر الدولار الراهن غير عادل، ومن المبکر تحقيق التوازن بين العرض والطلب . . وحول تأثير تحركات الدولار على الأسعار، أشار أحمد الوكيل، رئيس اتحاد الغرف التجارية، إلى ضرورة التزام الحکومة بما ارتضت آن تسلکه من قواعد السوق الحرة، لافتا إلى أن القرارات الادارية لا تحمى ولا تخفض الأسعار، فقواعد السوق وحدها هى من تحمى الأسواق والصناعة. وأضاف أن ارتفاع الدولار أمام الجنیه یحد من الاستیراد، و یزید الصادرات، وينشط السياحة، ويجذب الاستثمارات، لافتا إلى أن ارتفاع الدولار عرض وليس مرضا، ومن ثم نحتاج إلى سياسات مالية ونقدية وقال حمدى النجار، رئيس الشعبة العامة للمستوردين باتحاد الغرف التجارية، إن هناك حالة من الركود تسيطر على السوق نتيجة ارتفاع الاسعار والتكلفة، ما أدى إلى عزوف المواطنين عن شراء مختلف المنتجات، وهو ما انعکس علی معدل الاستيراد .

عن الكاتب

التعليقات