التخطي إلى المحتوى
مقتل 13 جندياً تركياً وإصابة 55 في انفجار حافلة للجيش

أسفر انفجار سيارة ملغومة عن مقتل ١٢ جندياً تركياً وإصابة هه شخصا، معظمهم من العسكريين، في ولاية قيصرى التركية صباح امس، وقالت القوات المسلحة التركية في بيان، إن سيارة جنوداً كانوا في إجازة من لواء القوات الخاصة بالولاية، بحسب ما نقلته وكالة أنباء «أسوشيتد برس). وقال وزير الداخلية التركى سليمان صويلو: « عازمون على مواصلة حربنا ضد الإرهاب)، مضيفاً أنه جرى تحديد هوية منفذ تفجير قصيرى، واعتقال V للاشتباه في صلتهم بالحادث.

و اوضح سلیمان قامجی، حاکم ولایة «قیصری»، ان التفجیر الإرهابى ناجم عن انفجار سيارة مفخخة، كما اوضحت وكالة « فرانس برس) للأنباء، ان الانفجار وقع بالقرب من حافلة للنقل العام قرب جامعة ارجيس، وظهر في لقطات بثها التليفزيون هيكل تركيا بان مكتب رئاسة الوزراء اصدر قرارا بحظر نشر اى اخبار تتعلق بالانفجار بشكل مؤقت للحفاظ علي النظام العام ولأسباب أمنية، بينما ذكرت شبكة «إيه. بى. بنى» الأمريكية، أن المكتب دعا وسائل الإعلام إلى الامتناع عن نشر أى شىء يمكن ان يسبب الفزع والفوضى بين المواطنين.

وعلق الرئيس التركى، رجب طيب أردوغان، على الحادث قائلاً: «إن العمليات الإرهابية تستهدف إلى جانب الجيش والشرطة، V٩ مليونا من مواطنينا، وتركيا تتعرض لهجمة مشتركة من التنظيمات الإرهابية»، وكشف (نعمان قورتولموش)، نائب رئيس حزب «العدالة والتنمية» الحاكم في تركيا، ان المواد المستخدمة في الاسبوع الماضی .

عن الكاتب

التعليقات