التخطي إلى المحتوى

منذ سنوات عمره الأولى بدا عليه حبه للهواتف المحمولة وكل ما له علاقة بالتكنولوجيا، يبحث فى هذا العالم بشغاف، فكانت بداية الطريق ليكون واحدا من مصممى التطبيقات، ويحصل على تكريم وزير الاتصالات .

زياد اهتم، منذ صغره، بكل ماله علاقة بالتكنولوجيا والاتصالات، ومنذ أكثر من عام، صمم تطبيقا للموبايل .. هكذا تحدث طارق سعد، والد زياد ، وأضاف: « خدمتنا الصدفة حين نظم معهد تكنولوجيا المعلومات فعالية خاصة بتطبيقات الهاتف المحمول وتصميم البرامج، وفى تلك الفعالية قابلنا الدكتورة هبة صالح، رئيسة المعهد، وأكدت ضرورة الاهتمام بموهبة زياد وصقلها عن طريق الدراسة الأكاديمية، مشيرة إلى ضرورة التواصل ومتابعة تطور موهبة زياد.

الدراسة العملية كانت الخطوة الأولى فى طريق زياد، فبعد زيارة المعهد بدأنا فى الاهتمام بالدراسة العملية، وبعد أن حصل زياد على مجموعة من ورش العمل والتدريبات، استطاع وحده أيضا أن يطور مرحلة صناعة التطبيقات الصغيرة على الهاتف المحمول، إلى برمجة ألعاب على الحاسب الآلى. «صممت ۳ آلعاب للحاسبب الالی و ۳ تطبیقات لالهاتف الحمول» … همکن اتحدت زیاد، مضيیفا : «کنت مهتما جدا بفيسبوك وتطبيقات الموبايل الخاصة بالمحادثات والتواصل الاجتماعى، فقمت بتصميم تطبيق للتواصل الاجتماعى وغرف المحادثة، وقمت بتصميم تطبيق آخر خاص بمطالعة الأخبار والصحف، أما التطبيق الثالث، فعبارة عن محرك للبحث يقوم بجمع كل القصص الموجودة على شبكة المعلومات، عن أى قصة يبحث عنها المستخدم

. محطة مهمة فى رحلة زياد كانت تكريمه من قبل وزير الاتصالات، خلال معرض معهد تكنولوجيا المعلومات، وحصوله على شهادة معتمده كمصمم تطبيقات محترف. زياد المصمم الصغير قال إنه يسعى لنشر تطبيقاته على مستوى العالم، ليعرف الجميع أن مصر بها مبرمجين ومصممين مهرة فى صناعة التطبيقات.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *