التخطي إلى المحتوى
25 ألف مشترك في ماراثون زايد الخيري ووزير الرياضة علي رأسهم وتخصيص العائد لصالح مرضي الكبد الوبائي

انطلق صباح امس الجمعة، الحدث الرياضى الاكبر الذى تشرفت مصر بتنظيمه تحت إشراف وزارة الشباب والرياضة بقيادة المهندس خالد عبدالعزيز، حيث أطلق محمود الحلو، المدير التنفيذى للمجلس القومى للرياضة، شارة البدء لانطلاق ماراثون زايد الخيرى فى نسخته الثالثة الذى أقيم بالتجمع الخامس.

وشارك فى الماراثون ما يقرب من 25 ألف متسابق، وانطلق السباق من نقطة أول شارع التسعين بالتجمع الخامس ميدان بدلا ماونتين فيو» وجاءت نقطة النهاية باستاد الدفاع الجوى، حيث انطلق فى الثامنة صباحاً واستغرق السباق الذی قطع مسافته 10 کیلومعترات نحو ساعة تقريباً لينتهى فى التاسعة صباحاً. ویقام السباق الرئیسی لمسافة 10 کیلومعترات للرجال والسيدات، وتم رصد مليون جنيه مصرى للجوائز، كما تم اعتماد 100 جائزة إضافية تخصص لفئة الأطفال والمعاقين، وستشمل الجوائز أكبر عدد من المشاركين.

ويوجد على رأس المشاركين المهندس خالد عبدالعزيز، وزير الرياضة، والمهندس جمعة مبارك، السفير الاماراتى بمصر، والسيد محمد هلال الكعبى، رئيس الماراثون، والسيدة أمل بوشلاخ، رئيس النسخة المصرية للماراثون، سدادت حالة هرج بين المشاركين خلال بداية المارتون الخيرى، حيث بدأ عدد من المتسابقين بالجرى قبل البداية الرسمية وإعطاء شارة الانطلاق، وطالب رئيس اللجنة المنظمة الجميع بالالتزام، بسبب التدافع الشديد من المشاركين، والناتج عن غياب التنظيم. وتم تخصيص الدخل الخاص بالماراثون لهذا العام لصالح مرضى الكبد الوبائی، وقد تم تخصیصی مبلغ ملیون جنیه تقسمم على الفائزين بالمراكز الأولى بالماراثون.

عن الكاتب

التعليقات