التخطي إلى المحتوى
وزير التجارة والصناعة يبحث تطوير قطاع السيارات مع شركات ألمانية

أكد طارق قابيل وزير التجارة والصناعة ان الوزارة ستوفر البنية التحتية المناسبة لإنشاء مراكز تدريب فني متخصصة في تطوير قطاع السيارات، تشمل التصنيع والصيانة بالتعاون بين ألمانيا والوزارة .

جاء ذلك خلال لقاء الوزير بوفد من مؤسسات التدريب الفنى الألمانية العاملة فى مجال صناعة السيارات، أمس بحضور الدكتور رؤوف غبور، رئيس مجلس إدارة شركة غبور للسیارات، و آحمد الغمازی، رئیس مصلحة الكفاية الإنتاجية، ومحمود الشربینی، المدیرالفني لمجلس التدريب الصناعى.
وشدد قابيل على إمكانية الاستفادة من الخبرات التدريبية الهائلة لهذه المؤسسات فی اقامة مراکزتدريبية متخصصة لصناعة السيارات، خاصة فى ظل توجه الوزارة نحو إقرار استراتيجية  جديدة لتوطين صناعة سيارات حقيقية، وهو الأمر الذى يتطلب توافر عمالة فنية مؤهلة للتعامل مع تكنولوجيات هذه الصناعة المتقدمة. من جانبه، آكد الخبیر الفنی لمعهد فولکس فاجن، هوفمان أوف، أهمية التعاون المشترك مع مصر، ممثلة فى وزارة التجارة والصناعة، لتخريج دفعات مؤهلة من الطلاب المصريين للعمل فى مجال صناعة السيارات، من خلال دراسة مناهج تعليمية متطورة وخبراء ألماني لتدريب المدرسين المصريين فى هذا المجال ، لافتا إلى أنه تم تنفيذ مشروعات مماثلة فى عدد من الدول تضمنت روسيا وبيلاروسيا والصين.

عن الكاتب

التعليقات