التخطي إلى المحتوى
وزير الأوقاف والمفتي يشاركان في ملتقي تعزيز السلم في الإمارات

تنطلق فعاليات الملتقى الدولى الثالث لمنتدی تعزيز السلم فى المجتمعات الإسلامية، بالعاصمة الإماراتية أبوظبى، اليوم وغدا ، برئاسة عبدالله بن بیه، رئیس منتدی تعزیز السلم فی المجتمعات الإسلامية، وتحت رعاية وزير الخارجية الإماراتى، عبدالله بن زايد آل نهيان. 

و يشارك فى فعاليات الملتقى الدولى الثالث لمنتدى تعزيز السلم فى المجتمعات المسلمة آکثر من ۳۰۰ عالم و مفکر ووزير اوقاف ومفت ورجل دين علی مستوی العالم الإسلامى، منهم الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، والدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، بهدف بحث التحديات والمخاطر التى تواجه الأمة الإسلامية فى الوقت الراهن، وفى مقدمتها موجات التطرف والإرهاب وتحديد سبل حلها والتأكيد على قيم المواطنة والانتماء.

ويعقد الملتقى تحت عنوان (الدولة الوطنية فى المجتمعات المسلمة)، لمناقشة المفاهيم المتعلقة بالدولة من حيث المشروعية والوظائف والصلاحيات التى لها أصل شرعى أو تراثى وتحتاج إلى نقاش علمى وفكرى حول منهجية الفهم وتحديد المقاصد وطريقة التطبيق. ومن المقرر أن يلقى مفتى الجمهورية كلمة اليوم ضمن فعاليات الملتقى تحمل عنوان « المصلحة وتدبير الدولة فى الفقه الإسلامى) ، يعرض خلالها مفهوم الدولة وأركانها من منظور الفقه الاسلامی والدور الدی یمکن آن تقوم موجات التطرف والإرهاب والعنف . 

ويناقش المشاركون فى فعاليات الملتقى على مدى العديد من الجلسات الكثير من القضايا والموضوعات المهمة المتعلقة بقضية ( الدولة الوطنية فى المجتمعات المسلمة)، ومنها الدولة فى الفكر، والتجربة التاريخية للأمة والدولة قی النصوص الشرعية و اجتهادات الفقهاء، والخلافة وإسلامية الدولة، وسيادة الدولة قی سياق العولمة، والدولة الوطنية واحتكار العنف، ودور وسائل الإعلام فى تعزيز السلم، وغيرها من القضايا والموضوعات ذات الصلة.

یذکر آن المفتی عضو بمجلس آمناء ( منتدی تعزيز السلم فى المجتمعات المسلمة)، وأنه شارك فى اجتماعاته منذ ملتقاه الأول بالعديد من الافتراحات والرؤی .

عن الكاتب

رجب الجداوي

التعليقات