التخطي إلى المحتوى
مستشار العاهل السعودي يزور إثيوبيا وأديس أبابا تطلب دعم الرياض

قال مصدر مطلع إن مستشار العاهل السعودى بالديوان الملكى، أحمد الخطيب، زار سد النهضة الإثيوبى، خلال تواجده حاليا فى العاصمة أديس أبابا، فى زيارة لم تكن مدرجة على جدول لقاءاته. وأعلنت وزارة الخارجية السعودية أن سفير خادم الحرمين فى إثيوبيا استقبل « الخطيب) والوفد المرافق له، قبل لقاء رئيس الوزراء، هيلى ماريام ديسالين، ووزير الخارجیة، الدکتور ورقنة جبیهو، لحث سبل تعزیز العلاقات بين المملكة وإثيوبيا ( فى كل المجالات).
وذكر التليفزيون الإثيوبى، أمس، أن الخطيب التقى رئيس الوزراء، والذى دعا خلال اللقاء المملكة إلى دعم مشروع السد ماديا، والاستثمار فى إثيوبيا، وأنهما اتفقا على لجنة مشتركة للتعاون بين البلدين فى مجال الطاقة . من جانبه، اعتبر اللاکتور محمد نصرالدین علام، وزیر الموارد المائية والرى الاسبق، زيارة ( الخطيب) للسد سابقة خطيرة و« مكيدة علنية»، ومحاولة للاضرار بمصالح ٩٢ مليون مصرى .
وشدد على أن هذه الزيارة بمثابة رد على الخلافات الحالية بين مصر والمملكة. وأضاف أن السعودية تخطط للاستفادة من سد النهضة فى توصيل الكهرباء إلى السودان واليمن، فى إطار دعمها الدولتين على حساب المصالح المصرية، مشيرا إلى أن ما تقوم به المملكة هو تحرك خاطى، وستكون له ردود فعل غير إيجابية، قد تكون سببا فى زيادة الفرقة بين الدول العربية.

عن الكاتب

التعليقات