التخطي إلى المحتوى
زعيم الأغلبية الألماني يزور الكنيسة البطرسية ويؤكد استعداد بلاده لدعم مصر ضد الإرهاب

تفقد زعيم الأغلبية فى البرلمان الألمانى، فولكر كاودر، الكنيسة البطرسية بالعباسية، أمس، والتى تعرضت لحادث إرهابى، الأحد الماضى، أسفر عن استشهاد ٢٦ مواطنا بحضور السفير الألمانى فى القاهرة، جورج يوليوس لوى. و أعرب فولکار عن حزنه العمیق تجاه ما تعرضت له الکانیسة البطرسية، وقال إنه شعر بالفاجعة للهجوم الارهابی الذی استهدف الاقباط خلال قداس الأحد الماضى، وقتل الأطفال والنساء وأصاب آخرين.

وأضاف فى تصريحات أن مصر قادرة على اجتياز هذه المحنة، ويجب أن تشارك الدول القاهرة فى وضع مبادرة متعددة الأطراف لدعم مصر فى مواجهة الإرهاب، مشيدا بجهود السلطات المصرية فى سرعة الإعلان عن المتسببين فى الحادث . وأشار إلى أن ألمانيا تساند مصر انطلاقا من اهتمامها بدفع عجلة التنمية فيها فى ظل الاوضاع الصعبة التى تمر بها، مؤكدا  أن برلین دعمت مصر فی حربها ضد الارهاب، من خلال أشكال متعددة، منها الدعم اللوجستى والتدريب، وقال : هناك إمكانية لتحسن الوضع  .

وتابع أن بلاده مستعدة لدعم جهاز الشرطة المصرى بالمعدات والتقنيات الحديثة، انطلاقا من حرصها على مساندة مصر فى حربها ضد الإرهاب، موضحا حرص برلين على استمرار حركة السياحة إلى مصر، مؤكدا ضرورة أن تدعم الدول مصر فى محنتها الاقتصادية.

عن الكاتب

التعليقات