التخطي إلى المحتوى
حبس 9 من أعضاء خلية شقة ” الطبيب الشرعي ” 15 يوماً وسقوط شباب الإخوان أثناء اجتماعهم للتخطيط للعنف

حبست نيابة العاشر من رمضان، بمحافظة الشرقية، 9 من أعضاء الخلية الارهابية التابعة لجماعة الإخوان، والتى ضبطتها أجهزة الأمن أثناء اجتماع تنظيمى، ويتزعمها طبيب بمصلحة الطلب الشرعى بالقاهرة، 15 يوما على ذمة التحقيقات، بتهمة الانضمام لجماعة محظورة تحرض على العنف وحيازة مطبوعات تحريضية. وحصلت، «اليوم السابع»، على التفاصيل الكاملة لعملية القبض على أفرد الخلية، من قبل الأجهزة الأمنية بالشرقية، بالتنسيق مع جهاز الأمن الوطنى، أول أمس، الخميس.

وكشفت مصادر أمنية، بمديرية أمن الشرقية، أن الخلية مكونة من 9 شباب من الصف الأول لجماعة الإخوان الارهابیة بین تمون لـ8 محافظات هی « دمياط والاسماعيلية والدقهلية والشرقية والقاهرة والجيزة والقليوبية»، ويمثلون رؤساء اللجان الالكترونية، و کانوا یعدون لاحداث عنف فی ذکری 25 ینایر المقبلة. وأوضحت المصادر، أنه تم القبض على الخلية أثناء عقدهم لقاء تنظيميا داخل إحدى شقق المنزل بالمجاورة الثامنة بالعاشر من رمضان، لتنفيذ أعمال الجماعة الارهابية، وضبط الأجهزة الأمنية بحوزتهم 4 أجهزة لاب توب، وجه از بروجکتر و 2 کیسة کمبیوتر و 15 هاتف محمول و17 الف جنيه، يتم استخدام المبلغ المالى فى تمويل الملسيرات التحريضية ضد الدولة. وكان اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارا من اللواء هشام خطاب، مدير البحث الجنائى بالشرقية، صباح أمس، يفيد ضبط خلية تنتمى لجماعة الاخوان الارهابية، يتزعمها طبيب الشرعى بالقاهرة، ومعه 8 آخرين بينهم خطيب وإمام وأخصائى تحاليل طبية وأخصائى تدريس، و3 مدرسين. وقررت نيابة العاشر تشكيل فريق من أعضاء النيابة للتحقيق مع افراد الخلية لعدة ساعات.

عن الكاتب

التعليقات