التخطي إلى المحتوى
النيابة تتسلم محضر ضبط سيارة لها علاقة بتفجير كمين الهرم وفريق البحث يعثر علي عبوة ناسفة وكلاشينكوف

قالت مصادر قضائية، بفريق التحقيقات بنيابة جنوب الجيزة، أمس، إنها تسلمت محضرا بواقعة العثور على سيارة ملاكى بمنطقة فيصل بدائرة قسم شرطة بولاق الدكرور، وداخلها بندقية كلاشنيكوف، وطبنجتان، وعبوة ناسفة، حيث تم ضم الواقعة إلى محضر واقعة الهجوم على كمين الهرم، بعبوة ناسفة، الجمعة الماضى .

وأضافت المصادر أن فريق البحث الجنائى المكلف باعداد التحريات عن الواقعة هو الذى ضبط السيارة، وتوصل إلى أن العبوة التى كانت بالسيارة تشبه العبوة المستخدمة فى تفجير الكمين، ما يرجح أن قائدى السيارة ضمن خلية إرهابية نفذت واقعة الهجوم على الكمين، خاصة أن السيارة المضبوطة بمنطقة فيصل ظهرت بكاميرات المراقبة، التى سجلت واقعة زرع العبوة . أمام الكمين وتابعت أن النيابة أرسلت صورا التقطتها کامیرات مراقبة خاصة بأحد المحال التجارية، لمتهمين بزرع العبوة الناسفة أمام كمين الهرم، إلى خبراء مصلحة تحقيق الأدلة الجنائية لفحصها ، وعرضها على المصلحة، فى محاولة للكشف عن هويتى المتهمين، وكلفت قطاع الأمن الوطنى بوزارة الداخلية باعداد تحرياته عن المتهمين، وبيان ما إذا كان – حال التوصل إلى هويتيهما – قد ارتكبا أعمالا إرهابية سابقة من عدمه.

وأشارت المصادر إلى أن الشابين الظاهرین بالکا میرات عمر هما یتر اوح بین ۲۰ و ۲۵ سنة، و آنهما زرعا العبوة الناسفة قبل وصول أفراد الكمين، فى تمام الساعة  8:12 صباح الجمعة قبل الماضى، حيث هبط شخصان مسن سيارة نوبيرا، وأحدهما بحوزته عبوة ناسفة، وضعها داخل كرتونة، وبعد مرور نحو العبوة عن بعد .

ولفتت المصادر إلى أن شركات الاتصالات تفحصی شریحتی هاتف، تم العثور عليهما داخل السيارة والتأكد من اتصالهما على شريحة محمول كانت متصلة بالعبوة الناسفة المستخدمة فى تفجير الكمين، كما يتم فحص الأرقام المدونة عليهما . وتضمنت التحقيقات أن المجندين الـ 3 المصابين قالوا، فى التحقيقات، إنهم فوجئوا بحدوث انفجار شدید آصابهم هم وزملائهم، ولم يتمكنوا من رصد منفذى التفجير.

عن الكاتب

التعليقات