التخطي إلى المحتوى
وزير التربية والتعليم يرفض ” الميدتيرم المنتهي ” وأوليات الأمور ” اشمعنا المدرس الدولية “

اعترض عدد من أولياء الأمور عبر موقع  فيس بوك. على التصريحات الأخيرة لوزير التربية والتعليم الدكتور الهلالی الشربينی، برفض نظام «الميدتيرم المنتهی) ، وهو استقطاع المادة الدراسية التى اختبر الطلاب فيها من امتحانات نصف العام، متهمين الوزارة بالكيل بمكيالين لعمل المدارس الدولية بذات النظام دون أى اعتراض من الوزارة . وأكدت رابطة «ثورة أمهات مصر على المناهج التعليمية عبر صفحتها على موقع ( فيس بوك )، فى بيان، أمس الأول، أنه فى الوقت الذى تصرح فيه الوزارة بالتخفيف عن الطلاب، ترفض طلب أولياء الأمور باعتبار امتحانات ميد تيرم منتهى جزءا من امتحانات نصف العام ونهايته ، لافتين إلى أن الوزارة تترك المدارس الدولية خاصة ( الأمريكية) تطبق ( الميدتيرم ) ، متسائلين: «لماذا يصمت الوزير عليهم إن كانوا مخطئين ويطبقون نظاما تعليميا غير سليم. وأوضح أولياء الأمور أن خروج مصر من التصنيف العالمى للتعليم، سببه المناهج التى تقدم للطلاب وطرق تدريسها، ورد أولياء الأمور على بيان الوزارة بشأن عدم وجود دولة فى العالم تطبق اختبارات ( ميدتيرم منتهى )، بقولهم : هل الوزارة لا تعلم بما يدور فى مدارسها الدولية والمدارس التى تدرس مناهج دولية  .

وعلل أولياء الأمور توقف الوزارة عن إرسال الطلاب المصريين لأداء الاختبارات الدولية فى السنوات الأخيرة، لحصول مصر على مراكز متأخرة فى ترتيب الدول المشاركة، خاصة أن الاختبارات الدولية تختلف عن الاختبارات الخاصة بوزارة التربية والتعليم، قائلين إن « الاختبارات الدولية تبنى على الفكر والمهارة والقدرة والإبداع، بخلاف اختبارات الوزارة التى تبنى على الحفظ والتلقين .

كانت وزارة التربية والتعليم أصدرت بيانا، أمس الأول. رفضت فيه مطالب أولياء الأمور بإقرار امتحان « الميدتيرم منتهى ) ، لان محتوى المنهج يبنى فى صورة تكاملية رأسية وأفقية، حيث تبنى الموضوعات والمفاهيم، موضحين أن فلسفة «الميدتيرم) بالأساس تعتمد على أنه اختبار بنائى تدريبى، يدرب التلاميذ على نظام الأسئلة المتبعة فى تقييم المادة، وليس اختبارا تقويميا نهائيا. 

عن الكاتب

التعليقات